Fahd Allebdi

منصة تجارب .. بعد معاناة الكثير من الخيارات

في مرحلة الثانوية عادةً تبدأ التساؤلات عن تخصصك المفضل و عن مستقبلك .

ماذا تختار ؟ ماذا تحب أن تكون ؟ !وغيرها من الأسئلة الطموحة والواقعية بهذه المرحلة  .

بالطبع تحتاج إجابات لهذه الأسئلة وتبحث أيضا عن تجارب الآخرين في هذه التخصصات في كيفية دراستها  و بيئة عملها بعد التخرج  وقبل هذا كله ماهي الجامعة المميزة بهذا التخصص .

على سبيل المثال عند تخرجي من الثانوية كانت لدي بعض  الخطط  المستقبلية ، الابتعاث أولها  وجامعة الملك عبدالعزيز هي البديل،  طبعاً تخصص الحاسب هو الهدف . مثل كل شخص بهذه المرحلة تأتيه اقتراحات من عائلته واصدقاءه عن التخصصات المرغوبة ( تخصص له مستقبل وظيفي) .

 بالطبع في هذه المرحلة لا تحتاج إلى كلام عشوائي كلام عامي خاصة أنه يتعلق بمستقبلك أنت . الطب مثلا هو التخصص الأكثر شعبية لدى الجميع ، ومن حسن حظي كان في حينا طبيب قمت بزيارته وذلك بالتنسيق مع صديقي ، وكانت إجاباته شافية لي وواضحة ومن تجارب سابقة لديه وكان قراري بعدها استبعاده نهائيا . بقي تخصص آخر ألا وهو العلاج الطبيعي من كلية العلوم التطبيقية أحببت عمله الإنساني ، فاضطررت أن أحضر محاضرة مع طلاب هذا التخصص بعد التنسيق مع دكتور المادة وكان مرحبَا بالفكرة وبعد الإنتهاء منها شرح لي هذا التخصص بتفاصيله ومستقبله .

 السؤال هو

هل لدى كل شخص صديق أو دكتور أو مهندس أو مبرمج ؟

 بالطبع الفرص التي تتوفر لك لا تتوفر لغيرك .


هنا بدأت قصة تجارب ألا وهي منصة لمشاركة تجارب الطلاب و الطالبات عن كل ما يتعلق بالجامعات من أشخاص أصحاب تجارب حقيقية ، بحيث يتمكن أي شخص أن يطلع عليها مثل  كيفية اجتياز السنة التحضيرية   و كيفية تطوير مستوى اللغة الانجليزية   و تجربة عن التدريب الصيفي في مستشفى النور، بالاضافة الى الكثير من التجارب تمت إضافتها مؤخراَ .

 وبذلك يكون الشخص  قد حصل على معلومات حقيقية تفيده ويمكنه أيضا سؤال صاحب التجربة  .

وأيضا هنالك قسم  آخر هو مختص بالأسئلة والنقاشات وذلك يتيح لأي شخص لديه استفسار أو سؤال أن يطرحه للجميع  ويمكنه اضافة إجاباته على أسئلة غيره وبذلك يتيح للجميع الحصول على المعلومة .

أخيرا ، تجارب هي منصة لنقل ومشاركة الجميع تجاربهم وتبادل المعلومات والنقاشات الهادفة .


هل هذا كل شيء ؟!

بالطبع لا ..

مازال العمل على تطوير تجارب وتحسينه مستمرا .. الآن ما هو الا بداية أولية  والعمل على التحديث والتطوير أولاً بـأول .

مازال لدينا الكثير….


 

Categories: عام, غير مصنف, مشاريعي

« إضافات لاغنى عنها لمحرر Visual Studio Code

1 Comment

  1. الله يوفقكم وان شاء الله يلقى مشروعكم كل النجاح والتوفيق ….

اترك تعليقاً

Your email address will not be published.

*

Copyright © 2017 Fahd Allebdi

للأعلى ↑

Theme by Anders Noren